الأربعاء - 2 ذو القعدة 1438 هـ , 26 يوليو 2017 م - اخر تحديث: 13 مارس 2016 الساعة 11:02 ص
الرئيسية الحصاد منتدى الصناعات التحويلية يشهد عددا من الاتفاقيات الاستثمارية

في اليوم الأخير من فعالياته

منتدى الصناعات التحويلية يشهد عددا من الاتفاقيات الاستثمارية

33

 

 

اختتمت فعاليات منتدى الصناعات التحويلية الذي تنظمه الهيئة الملكية بالجبيل في مدينة الجبيل الصناعية وسط إشادة كبيره من المشاركين والمتحدثين الذين اشادوا بتنظيم المنتدى وأنه يمثل قفزه كبيره نحو تفعيل التوجه للصناعات التحويلية وتنويع مصادر الدخل  الذي يتوافق مع التحول الوطني.

وبين المشرف العام على المنتدى المهندس عبدالعزيز بن نور الدين عطرجي ومدير عام التخطيط الاستراتيجي وتطوير الاستثمار بالهيئة الملكية بالجبيل ان التفاعل كان كبير جداً من قبل المشاركين في المنتدى وكان هناك رغبه واضحه وحقيقه لتحقيق الاهداف المنشودة مشيراً الى ان الهيئة الملكية تبنت اقامة هذا المنتدى بما يتوافق مع توجه واستراتيجية المملكة الاقتصادية نحو الاهتمام بالصناعات التحويلية.

وبين المهندس عطرجي ان المنتدى خرج بعدد من التوصيات الهامه وهي : تشكيل لجنه لمتابعة ماتم مناقشته بالمنتدى ومتابعه تنفيذها . وكذلك عقد لقاءات واجتماعات مع الاجهزة الحكومية والأهلية ذات العلاقة لمناقشة كل ما يتعلق بتفعيل التوجه للصناعات التحويلية  وكذلك الاهتمام بدور الجامعات والبحث العلمي في مجال تطوير الصناعات التحويلية .

كما تم بآخر يوم للمنتدى السعودي الرابع للصناعات التحويلية توقيع 15 اتفاقيه تخصيص لمشاريع متوسطة وصغيرة وخدمات لوجستية بمدينة الجبيل الصناعية ومدينة رأس الخير الصناعية بحجم استثمار يبلغ 886.5 مليون ريال سعودي  حيث توفر هذه المشاريع نحو 2309 فرص عمل للشباب السعودي في توطين المحتوى المحلي . 

وبين ان اهداف المنتدى هي المساهمة في تنوع القاعدة الاقتصادية والنمو الصناعي وتنويع مصادر الدخل , ورفع الميزة التنافسية للصناعات التحويلية لزيادة جذب الاستثمارات الوطنية والعالمية ونقل التقنية وتوطينها والتعريف بأفضل الممارسات المطبقة عالمياً في مجال الصناعات التحويلية لتحقيق الاستدامة ورفع القيمة المضافة لمنتجات الصناعات الأساسية من خلال استهلاك المنتجات البتروكيماوية والتعدينية في الصناعات التحويلية النهائية وابراز دور مراكز الابتكار والمعرفة في تطوير قطاع الصناعة بالمملكة وتحقيق التكامل الصناعي بين الصناعات العملاقة الاساسية والصناعات التحويلية والمدن الصناعية وايجاد فرص وظيفية لشباب السعودي.

كما أشار الى أهمية مدن الهيئة الملكية وتبني الهيئة الملكية لمنتدى الصناعات التحويلية  حيث تمتاز مدن الهيئة الملكية بحجمة متكاملة من الخدمات والبنى التحتية وموقعها الاستراتيجي جعل من هذه المدن محط انظار المستثمرين العالمين والمحليين واستطاعت استقطاب العديد من الاستثمارات العملاقة المعتمدة على النفط والغاز كمواد خام، واليوم تعتبر مدينة الجبيل الصناعية واحدة من أكبر المدن العالمية في مجال الصناعات البتروكيماوية حيث تعتبر ركيزة هامة في نمو الصناعات التحويلية كمادة أساسية لمنتجات ذات قيمة مضافة نهائية للمستهلكين المحليين والعالميين .

لا توجد تعليقات
201 مشاهدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *