الأحد - 3 رمضان 1438 هـ , 28 مايو 2017 م - اخر تحديث: 26 أبريل 2016 الساعة 03:50 م
الرئيسية البيئة الجبيل الصناعية تحصل على شهادة الاعتماد الأمريكية لحماية البيئة

الجبيل الصناعية تحصل على شهادة الاعتماد الأمريكية لحماية البيئة

10

 

حصلت إدارة حماية ومراقبة البيئة بالهيئة الملكية بالجبيل على شهادة الاعتماد الأمريكية لمطابقة برنامج مراقبة جودة الهواء والأرصاد الجوية لمعايير واشتراطات المنظمة الأمريكية لحماية البيئة .

وواضح مدير ادارة حماية البيئة بالهيئة الملكية بالجبيل المهندس عويد بن سمحان الرشيدي اجراءات الحصول على الاعتماد شملت مراجعة وتدقيق كافة إجراءات أنظمة التشغيل و المعايرة والصيانة لمحطات مراقبة جودة الهواء، وتخللها العديد من الزيارات التفتيشية على المحطات ومراجعة آلية جمع البيانات وتحليلها ومدى دقة عمل الأجهزة وطرق صيانتها وبعد التأكد من كافة مطابقة الاشتراطات تم منح شهادة الاعتماد الأمريكية التي تثبت مدى حرص الهيئة الملكية على تطبيق أعلى المعايير والنظم للمحافظة على البيئة في المدينة.

وتجدر الاشارة إلى ان الهيئة الملكية بالجبيل تعمل بشكل مستمر على تطوير وتحديث المعايير البيئة في مدينة الجبيل الصناعية بما يتوافق مع التوسع الصناعي وتقديم أنظمة ومعايير بيئية مناسبه بما يعمل على التوافق بين التصنيع والبيئة .

ويشار إلى ان الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة في إدارة حماية ومراقبة البيئة كانت قد رفعت عدد المحطات الثابتة إلى 10 محطات وذلك بإضافة ثلاث محطات لمراقبة جودة الهواء والأرصاد الجوية موزعة على حي جلموده والميناء الصناعي وحي الحويلات وبذلك يصبح عدد المحطات الثابتة 10 محطات تعمل جميعها على مدار الساعة لتجمع عينات من الهواء كل خمس دقائق يتم تحليلها وإرسالها إلى غرفة حاسب مركزية في مقر الإدارة بالإضافة إلى محطتين متنقلتين للحالات الطارئة ويهدف إنشاء تلك المحطات إلى توسيع رقعة المراقبة البيئية للمدينة لإعطاء مؤشرات أكثر دقة وشمولية.10 cetificate0001

كما بدأت الهيئة الملكية في تطبيق نظام المراقبة المباشرة للانبعاثات من المصدر وذلك بعد إقراره ضمن المعايير البيئية للهيئة الملكية لعام 2015م، حيث سيتم تركيب مجسات على جميع المداخن للمصانع العاملة في المدينة تقوم بجمع البيانات بشكل لحظي وإرسالها بشكل مباشر إلى غرفة التحكم بإدارة حماية ومراقبة البيئة لتكتمل بها حلقة الحفاظ على البيئة بتسخير كافة الجهود والإمكانيات للوصول إلى توافق بين البيئة والصناعة. ويأتي ذلك انطلاقاً من حرص الهيئة الملكية على الحفاظ على البيئة والصحة في مدينة الجبيل الصناعية وتماشياً مع التوسع الصناعي والسكني في المدينة.

لا توجد تعليقات
326 مشاهدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *