الأربعاء - 14 ربيع الأول 1441 هـ , 13 نوفمبر 2019 م - اخر تحديث: 21 يونيو 2016 الساعة 04:29 م
الرئيسية أخرى 16 رمضان.. ميلاد الهيئة الملكية للجبيل وينبع

16 رمضان.. ميلاد الهيئة الملكية للجبيل وينبع

RC JUBAIL  (85)

 اتخذت حكومة المملكة قرارها التاريخي ببناء قاعدة صناعة بتروكيماوية تقوم على الغاز كلقيم من أجل تقليل الاعتماد على النفط وتنويع مصادر الدخل للمملكة، بعدها أسندت الحكومة دراسة هذا المشروع لإحدى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، ولم تكتف بذلك بل كان التخطيط منظومة متكاملة حيث كان ضمن الدراسة الاستفادة من الغاز الذي كان يهدر واستغلال جزء من النفط المصدر، وحسن اختيار المناطق المثالية لإقامة تلك المدن.

وفي أغسطس 1975م / 1395ه أوصت الشركة بإعداد خطة في المنطقة الشرقية لإقامة مصانع كبرى لجمع الغاز وتصنيعه وإنتاج البتروكيماويات وتكرير منتجات الزيت للتصدير وصناعة الصلب والألمونيوم.

وشهدت المملكة في تاريخ السادس عشر من رمضان 1395ه / 1975م صدور الامر السامي رقم م/75 والذي نصت المادة الأولى فيه على ما يلي:

“تشكل (هيئة ملكية) لتنفيذ خطة التجهيزات الأساسية اللازمة لإعداد منطقتي الجبيل وينبع كمنطقتين صناعيتين، ويكون لهذه الهيئة شخصية معنوية مستقلة”. كما قضى الأمر السامي بإنشاء شركة «سابك» كشركة مساهمة سعودية للصناعات البتروكيماوية.

البدايات والنجاحات

منذ ذلك التاريخ المشهود تم تشكل الهيئة الملكية وحملت اسم “الهيئة الملكية للجبيل وينبع” وبدأت المسيرة العملاقة التي استندت إلى ركائز أساسية أبرزها  التخطيط المبني على أسس علمية من متخصصين ورؤية واضحة ونظرة بعيدة المدى، والدعم المادي والمعنوي الكبير من قبل ولاة الأمر لإقامة تلك المشاريع، ثم إدارة تلك المشاريع إدارة مستقلة تتمتع بالمرونة والشفافية لتحقيق التطلعات، وقد حقق قادة المملكة ذلك بإنشاء الهيئة الملكية للجبيل وينبع كهيئة مستقلة أوكل لها إنشاء وإدارة هذه المدن إدارة شاملة وخصص لهذه الهيئة ميزانية مستقلة ومدى واسع من الاستقلال المالي والإداري لتحقق ما رسمته القيادة الحكيمة لها.

لم يكن النجاح الذي حققته الهيئة الملكية للجبيل وينبع في مسيرتها الممتدة لأكثر من أربعة عقود ممكنا، لولا توفيق الله عز وجل ثم الرؤية الثاقبة والبعيدة المدى لقادة هذه البلاد والتي بدأت بحلم راود الملك فيصل، وبعدها اكتملت المسيرة من قبل الملك خالد رحمة الله الذي وضع حجرا الأساس لمدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين ومن ثم الملك فهد رحمة الله الذي ترأس مجلس إدارة الهيئة الملكية ودُشن وأُسس آنذاك للعديد من المشاريع الكبيرة كمشروع تبريد مياه البحر في المدينتين ومشاريع شركة حديد والرازي وسماد وصدف وابن البيطار ومصفاة أرامكو السعودي شل (ساسرف).

أما في عهد الملك عبدالله رحمه الله فقد أعلن عن مباركته لانطلاقة الجبيل2 وينبع2 في عام 1432هـ وبعدها بعامين وضع حجر الأساس للجبيل2 وبعد عام كان حجر الأساس لينبع2 لتبدأ مسيرة جديدة وعظيمة للهيئة الملكية واستمرت الأعمال والمشاريع في منهجية الإنتاجية الى حين قرار انضمام رأس الخير الصناعية الى الهيئة الملكية في عام 1430هـ وبعدها ستة أعوام كان الأمر الملكي الآخر بإسناد مدينة جازان الاقتصادية للهيئة الملكية.

وفي عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله حظيت الهيئة الملكية بوافر الاهتمام والرعاية من لدن القيادة الرشيدة ففي عهده الميمون أصدر أيده الله أمره الكريم بتكليف الهيئة الملكية للجبيل وينبع بإدارة وتشغيل مدينة جازان الاقتصادية كما جاءت استراتيجيات الهيئة الملكية متوافقة مع خطط رؤية المملكة 2030 والمبادرات التي اعلنها برنامج التحول الوطني 2020 حيث حققت الهيئة الملكية ثاني أعلى تكلفة مادية لمبادرات برنامج التحول الوطني التي شملت 24 وزارة وهيئة.

التريليون

واجهت الهيئة الملكية للجبيل وينبع منذ بدياتها سلسلة من التحديات والصعوبات وحملات التشكيك نحو جدواها لكن تلك التحديات كانت بمثابة إصرار باتجاه الهدف والمزيد من العزيمة فكانت النتيجة تحقيق نجاح استثنائي وتحويل الحلم الى واقع معاش واحداث تنمية شاملة في المدن التابعة للهيئة الملكية وقد تمثل ذلك في جذب استثمارات ضخمة للدولة بلغ اجماليها 1000.000.000.000 ريال ترليون ريال.

رؤية 2030 والتحول الوطني

تبنت “المملكة العربية السعودية” رؤية المملكة 2030 لتكون منهجا وخارطة طريق للعمل الاقتصادي والتنموي في المملكة وقد رسمت التوجهات والسياسات العامة للمملكة والأهداف والالتزامات الخاصة بها لتكون المملكة نموذجا رائدا على كافة المستويات.

الهيئة الملكية للجبيل وينبع كانت ضمن الجهات والمؤسسات في خطة الرؤية فمع إعلان برنامج التحول الوطني المساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 حددت الهيئة الملكية 9 أهدافا استراتيجية وعملت على مجموعة من المبادرات البالغة 47 مبادرة لتحقيق تلك الأهداف بشكل سنوي مع بناء خطط تفصيلية لها تعتمد مؤشرات مرحلية لقياس الأداء ومتابعته.

RC JUBAIL  (59)

لا توجد تعليقات
1986 مشاهدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *