الإثنين - 16 رمضان 1440 هـ , 20 مايو 2019 م - اخر تحديث: 03 أغسطس 2016 الساعة 02:08 م
الرئيسية الحصاد عيادة للتصلب اللويحي بطبي ينبع الصناعية

عيادة للتصلب اللويحي بطبي ينبع الصناعية

المركز الطبي بالهيئة الملكية بينبع

 في اطار سعي الهيئة الملكية بينبع لتطوير الخدمات المقدمة لمراجعي المركز الطبي، ونظراً لزيادة نسبة المصابين بمرض التصلب اللويحي في السنوات الاخيرة على مستوى المملكة افتتح بالمركز الطبي مؤخراً عيادة جديدة لعلاج مرض تصلب الاعصاب المتعدد التصلب اللويحي المتعدد، وأوضح المشرف على العيادة استشاري الاعصاب بالمركز الطبي الدكتور بندر العويبدي،  ان هذا المرض يعد  مرض مناعي مزمن يصيب الجهاز العصبي المركزي، يحصل فيه التهاب يؤدي الى خلل في وظيفة الخلية العصبية بسبب تآكل الغلاف المحيط بالخلية العصبية الأمر الذي يؤدي الى ظهور أعراض المرض المعروفة منها ازدواجية بالنظر ،صعوبة بحركة الأيدي والأرجل، الإحساس بالدوار، صعوبة في المشي، اختلال بالإحساس، صعوبة التحكم في البول واضاف العويبدي انه يصيب الرجال والنساء في الفئة العمرية ما بين 20 ــ 50 سنة، وهو حالة تصيب الأعصاب نتيجة هجوم الجهاز المناعي على الجهاز العصبي، وبالأخص الألياف العصبية التي تعمل على تسريع عملية نقل الإشارات الكهربائية في الخلية العصبية، ما يؤدي إلى ظهور الأعراض سابقة الذكر، من جهته قدم مدير برنامج الخدمات الصحية بالهيئة الملكية بينبع الاستاذ رأفت بن عبدالعزيز ادريس شكره لجميع اعضاء فريق العمل المشارك بافتتاح العيادة واضاف أن إنشاء هذه العيادة يأتي في إطار التطور والتوسع الذي يشهده المركز الطبي لتوفير جميع التخصصات الطبية على أعلى مستوى من الخدمات التي تحقق طموحات القيادة العليا للهيئة الملكية للجبيل وينبع  وتلبي رغبات المواطنين.

ومن جهة ثانية، صدر مؤخرا قرار الهيئة السعودية للتخصصات الصحية القاضي بالاعتراف بقسم الطب الباطني في المركز الطبي كمركز تدريبي وتعليمي تابع لشهادة الاختصاص السعودية، وجاء هذا القرار عطفاً على زيارة لجنة الاعتراف التابعة للهيئة السعودية للتخصصات الصحية للقسم، وقد قضت اللجنة بالاعتراف بالقسم كمركز تدريبي تابع لبرنامج شهادة الاختصاص السعودية كأول مركز تدريبي في مدينة ينبع والثاني على مستوى منطقة المدينة المنورة، الجدير بالذكر انه سبق وان حصل المركز الطبي على الاعتراف بقسمي الجراحة العامة والنساء والولادة كمراكز تعليمية وتدريبية منذ عدة سنوات.

لا توجد تعليقات
1290 مشاهدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *