السبت - 21 محرم 1441 هـ , 21 سبتمبر 2019 م - اخر تحديث: 03 نوفمبر 2016 الساعة 08:43 ص
الرئيسية الحصاد لقاء تعريفي عن برنامج راصد للمستثمرين بينبع الصناعية

لقاء تعريفي عن برنامج راصد للمستثمرين بينبع الصناعية

3

قدمت الهيئة الملكية بينبع ممثلة في إدارة الأملاك لقاء تعريفي عن برنامج راصد وآلية تصنيف المطاعم والأنشطة ذات العلاقة بالصحة العامة بمدينة ينبع الصناعية، ورعى اللقاء مدير إدارة الاملاك بالهيئة الملكية بينبع المهندس موسى بن عيسى المالكي والمقام بمسرح الملك فهد الحضاري، وشهد اللقاء والذي قام بتنظيمه قسم صحة البيئة بإدارة الأملاك حضوراً مميزاً، وبدئ بالقران الكريم، والقى المهندس موسى المالكي كلمة افتتاحية للقاء استهلها بشكر الحضور على تلبية الدعوة والتي تأتي في ضل حرصهم على الاطلاع على آلية عمل برنامج راصد وآلية تصنيف المطاعم والأنشطة ذات العلاقة بالصحة العامة، ودعى الحضور إلى الاستفادة من البرنامج في تطوير منظومة عملهم وآلية العمل الصحيح في هذه الأنشطة، لافتاً أن برنامج راصد يعد نقلة نوعية في أعمال الرقابة والتفتيش الميداني ويعتبر قاعدة بيانات متكاملة من حيث دقة التفتيش المبني على أحدث قوائم التفتيش المعتمدة والمعمول بها في أفضل بلدان العالم المتقدم. بعد ذلك القى رئيس قسم صحة البيئة الأستاذ عادل بن شحاته بخيت، عرض تعريفي عن برنامج راصد وأهميته القصوى في تكثيف أعمال الرقابة الصحية وتطويرها بما يساهم في الحد من المخالفات الصحية وتلافيها، وسهولة التواصل معهم من قبل المشرفين، إضافة إلى تصنيف المحلات بشكل آلي حسب التزامها بالاشتراطات الصحية، وأكد رئيس قسم صحة البيئة على أهمية الاستفادة من هذه اللقاء في طرح الأسئلة على المختصين للإجابة عليها، فيما أستعرض الأستاذ عبدالعزيز وهاس أخصائى التوعيه خطوات برنامج تصنيف المطاعم والأنشطة ذات العلاقة بالصحة العامة بمدينة ينبع الصناعية والتي تؤهلها للحصول على نقاط اعلى في مجال سلامة الغذاء، مشيراً أن البرنامج يأتي استكمالاً لمنظومة تطوير الخدمات الذي تنتهجه الهيئة الملكية بينبع للحفاظ على صحة وسلامة المستهلك، وفي الختام فتح باب الأسئلة والاستفسارات والرد عليها. الجدير بالذكر أن برنامج التفتيش الإلكتروني (راصد) تم العمل به بالمنشآت التجارية بمدينة ينبع الصناعية منذ أكثر من عام، ويأتي مشروع تصنيف المحلات ذات العلاقة بالصحة العامة مرحلة متقدمة من تطبيقات برنامج راصد حيث سيتم جمع نقاط التفتيش طوال العام وتحديد مستوى المنشأة وفق معايير معتمدة يتم بعدها تكريم المنشآت ذات التصنيف المتقدم بعدد من التسهيلات والحوافز التشجيعية وسيبدأ العمل بمشروع التصنيف اعتباراً من مطلع العام 2017م. 

 

لا توجد تعليقات
712 مشاهدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *