الثلاثاء - 2 ربيع الثاني 1440 هـ , 11 ديسمبر 2018 م - اخر تحديث: 05 نوفمبر 2018 الساعة 07:22 ص
الرئيسية الحصاد المهندس عدنان العلوني يباشر عملة رئيساً تنفيذياً للهيئة الملكية بينبع

المهندس عدنان العلوني يباشر عملة رئيساً تنفيذياً للهيئة الملكية بينبع

DSC_1362 (1)

نظمت الهيئة الملكية بينبع أمس لقاء ترحيبي بسعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع المهندس عدنان بن عايش العلوني، بمناسبة مباشرته عملة رئيساً تنفيذياً للهيئة الملكية بينبع، بحضور سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بجازان الدكتور علاء بن عبدالله نصيف، وبدأ اللقاء باستعراض السيرة الذاتية للمهندس عدنان العلوني منذ بداية عملة في الهيئة الملكية منذ أكثر من 4 عقود، تدرج خلالها في العديد من المناسب العملية في كلاً من الهيئة الملكية بالجبيل ثم مدينة رأس الخير الصناعية، بعد ذلك أرتجل سعادة الدكتور علاء نصيف كلمة رحب خلالها بسعادة المهندس عدنان العلوني، مهنيا إياه بمناسبة ثقة معالي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس عبدالله السعدان بتكليفه رئيساً تنفيذياً للهيئة الملكية بينبع، وأستعرض الدكتور علاء نصيف، مسيرة العمل في التنمية الشاملة بمدينة ينبع الصناعية والتطور المستمر الذي حضيت به المدينة الصناعية في مختلف المجالات، مقدماً شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، ولصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة على ما لمسة من سموهما الكريم من دعم ومساندة وتذليل لكافة العقبات خلال فترة عملة، منوهاً ايضاً بالدعم الكبير الذي حضي به من رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع السابق صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، حتى وصلت مدينة ينبع الصناعية إلى مدينة صناعية نفتخر بها ونباهي بها العالم، وتضاعفت استثماراتها، وأختتم سعادته كلمته بشكر جميع فريق العمل الذي ساهم في هذه التنمية، وفي المقابل، عبر المهندس عدنان بن عايش العلوني عن سعادته بانضمامه لفريق العمل بالهيئة الملكية بينبع، وأعرب عن شكره للجميع على ما أبدوه من مشاعر طيبة، متطلعاً معهم للعمل على إكمال مسيرة البناء والعطاء واستشراف آفاق جديدة من النجاح لمواصلة عملية النمو والتطوير في ظل أجواء جاذبة تساعد الموظف على العمل والإبداع.

 

لا توجد تعليقات
146 مشاهدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *