الأربعاء - 18 محرم 1441 هـ , 18 سبتمبر 2019 م - اخر تحديث: 30 يونيو 2019 الساعة 01:53 م
الرئيسية الحصاد كاميرات ذكية ونظام تتبع لحافلات النقل المدرسي بينبع الصناعية

كاميرات ذكية ونظام تتبع لحافلات النقل المدرسي بينبع الصناعية

D9617tNXUAA3mPn

سيحضى طلاب وطالبات مدارس مدينة ينبع الصناعية مع إنطلاق العام الدراسي القادم 1440 – 1441هـ بأسطول نقل مميز، سيحقق بعون الله نسبة مرتفعة في مجال الأمن والسلامة، وذلك بفضل المتابعة المستمرة لحركة الحافلات عبر الأقمار الصناعية، والتي يتم من خلالها رصد حركة تلك الحافلات على مدار الساعة، ومعالجة أي خلل أو عرقلة، قد تواجه الحافلة أثناء سيرها، وسيتضمن مشروع تطوير الحافلات المدرسية الذي نفذته الهيئة الملكية بينبع ممثل في قطاع التشغيل والصيانة وبمراقبة فريق إشرافي متخصص في إدارة النقل والمعدات تركيب نظام لرصد تحركات الحافلات عبر الأقمار الصناعية عبر خدمة التتبع الآلي وفق نظام ال ـGPS وتركيب كاميرات ذكية وأجهزة اتصال متطورة وحساسات إستشعار داخل الحافلات وخارجها.

وكان سعادة الرئيس التنفيـــذي للهيئــة الملكيــــة بينبـــع المهندس عدنان بن عايش العلوني، قد اطلع اليوم على مشروع تطوير الحافلات المدرسية، وقدم مدير عام التشغيل والصيانة المهندس صالح الزهراني شرح عن مشروع تطوير حافلات النقل المدرسي وعمليات صيانتها واستبعاد المخالفة للشروط منها استعداداً للعام الدراسي القادم، فضلاً عن تعزيز شروط آلية اختيار سائقي الحافلات، وإخضاعهم لدورات تدريبية خاصة في القيادة الآمنة، وشاهد سعادة الرئيس التنفيذي عينة من الأسطول الجديد والذي زود بكامل مواصفات الأمن والسلامة والمواصفات القياسية الأخرى التي وضعتها الهيئة الملكية، مثل حملها لهوية النقل المدرسي (اللون الأصفر)، وموضحاً بها شعارات النقل المدرسي وعلامات التحذير والتوقف وكذلك الأرقام المجانية للاتصال في حال وجود أية ملاحظات على الحافلة أو السائق.

وأكد سعــادة الرئيس التنفيـــذي للهيئــة الملكيــــة بينبـــع المهندس عدنان بن عايش العلوني حرص الهيئة الملكية بينبع على تعزيز جودة تقديم خدمة النقل المدرسي وتطويرها وتوفير أعلى مستويات الأمان والراحة للطلاب والطالبات المستفيدين من الخدمة، يذكر أن خدمة النقل المدرسي بمدينة ينبع الصناعية ليست مقصورة على إيصال الطلاب من وإلى المدرسة، بل يتم الاستفادة منها في توعية المجتمع بلوحات إرشادية لتوعية المجتمع من الناحية المرورية والبيئية والأمنية.

لا توجد تعليقات
177 مشاهدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *