الأربعاء - 12 ربيع الثاني 1441 هـ , 11 ديسمبر 2019 م - اخر تحديث: 27 نوفمبر 2019 الساعة 07:54 ص
الرئيسية الحصاد مؤتمر “الاقتصاد الأخضر” يخرج بتوصيات تمكن من تعزيز الاستدامة في المدن العربية والمناطق الصناعية

مؤتمر “الاقتصاد الأخضر” يخرج بتوصيات تمكن من تعزيز الاستدامة في المدن العربية والمناطق الصناعية

thumbnail_RC2_1722

ينبع الصناعية: اختتمت أمس أعمال المؤتمر والمعرض الدولي الثامن لبيئة المدن 2019، تحت شعار “الاقتصاد الأخضر ودورة في التنمية الاقتصادية والبيئية والاجتماعية تعزيزاً للاستدامة في المدن”، والذي بدأ اعماله يوم أمس بمدينة ينبع الصناعية بحضور ممثلين عن الشركات الصناعية والقطاع الخاص والمنظمات غير الرسمية، ومديري المنشآت، وأصحاب المشروعات، والجمهور العام المهتمين بالاقتصاد الأخضر وبالشراكة مع مركز البيئة للمدن العربية وبدعم من بلدية دبي ومنظمة المدن العربية.

وشهد اليوم الأول من المؤتمر جلستين رئيسية بعنوان الاقتصاد الأخضر المفهوم والتحديات والسياسات والاستراتيجيات والتشريعات، فيما ناقشت الجلسة الثانية التخطيط الاستراتيجي المتكامل للاقتصاد الأخضر، إضافة إلى إقامة عدد من ورش العمل، إضافة إلى اللقاءات الجانبية والبحوث والدراسات التي قدمها المشاركون والضيوف في فعاليات المؤتمر وتخلل الجلسات والعروض للأبحاث العلمية مداخلات عدة من الحضور الذين طرحوا استفسارات أمام المقدمين للأبحاث.

وشهد اليوم الختامي للمؤتمر تنظيم عدد من الجلسات الرئيسية والمصاحبة، حيث عقدت الجلسة الثالثة والتي جاءت بعنوان تفعيل الشراكات بين القطاعين العام والخاص للاستثمار في المشاريع الاقتصادية الخضراء، فيما جاءت الجلسة الرابعة بعنوان أفضل الممارسات العالمية والتجارب والمبادرات الرائدة في مجال الاقتصاد الأخضر واقتصاد إعادة التدوير، واختتمت جلسات اليوم الأخير من المؤتمر بجلسة بعنوان الابتكار والتمكين ومسرعات المستقبل في مجال الاقتصاد الأخضر.

وفي ختام المؤتمر تم الإعلان عن التوصيات النهائية جاء من أهمها:

أولاً : حث المدن والمؤسسات والشركات على وضع وتعزيز نظم رقابية معتمدة ومعايير بيئية موثوقة وتحفيز كافة الجهات على المساهمة الجادة في تحقيق التنمية المستدامة وبناء نظم الإنذار المبكر وتحديد استراتيجيات إدارة المخاطر لمواجهة الكوارث والمخاطر المحتملة.

ثانياً : الالتزام بمعايير الاستدامة ومراعاة انظمة البناء الأخضر في كافة المشاريع الحكومية ومشاريع الأعمال واستخدام التكنولوجيا الحديثة الصديقة للبيئة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء في بناء المدن الصناعية والذكية.

ثالثاً : تعزيز عملية التثقيف المجتمعي بأهمية البيئة والاستدامة وكيفية الوصول للاقتصاد الأخضر وتطوير برامج تأهيلية من أجل اعداد قيادات وطنية ترعى التغيّر نحو الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة.

رابعاً : تعزيز التعاون العلمي وبناء نظم لشراكات دولية وإقليمية ووطنية مع المنظمات الدولية والجهات المتخصصة ذات العلاقة بهدف نقل الخبرات والتقنيات النظيفة الحديثة الداعمة للاقتصاد الأخضر.

خامساً : تخطيط وانتاج وممارسة سلوكيات تنموية محفزة ومستدامة تعتمد التكامل مع الرؤية الوطنية للتنمية في كافة أبعادها الاجتماعية والبيئية والاقتصادية وتعزز من فرص القطاع الخاص في تحمل مسئوليته الوطنية والمجتمعية والبيئية.

 

لا توجد تعليقات
30 مشاهدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *